الأربعاء، 11 فبراير، 2009

من بأحلامى


اراقبه ، يراقبنى كما اراقب مرآتى
اناديه، فيسمعنى من قبل صوت ندائى
اقول العشق، فيكتمنى وتخرج منه كلماتى
ازايده، يزايدنى بحب الماضى والاتى
اعاتبه، فينهانى ويقسو عليه بهجرانى
اسامحه، يعاتبنى فكم يبكيه غفرانى
فأبتعد، ليقترب ويصل الى بمكانى
احاوره، ونختلف فيتفق واختلافى
اقاتله، يقاتلنى كما قتلته نظراتى
فأسأله، يجيب على بسؤالى
احلم انا ؟ اما انت من بأحلامى ؟؟

هناك تعليقان (2):

romansy يقول...

سياتى يوما سياتى
ولكنه ينتظر ان تنيرى له الطريق

dina seliman يقول...

romansy
حقا سيأتى هذا اليوم
وسيقدر هو على اختراق الظلام

شكرا لك تواجدك